منوعات

ألف التنوين لا تكتب في الاسم المنتهي ب

ألف التنوين لا تكتب في الاسم المنتهي ب

تنويع الاسئلة الرائعة والتي تنزل بشكل دوري لدينا احبابي الكرام بالاضافة الى الحلول الخاصة بها والتي بعون الله سوف نكون معكم في الموضوع المطروح ألف التنوين لا تكتب في الاسم المنتهي ب فكونوا معنا دائما احبابنا الاعزاء في كل جديد  ، حيث تتميز الالغاز بانها من الامور التي تعمل على اشغال العقل البشري بالامور الرائعة والمفيدة وتكون فائدة الالغاز كبيرة جدا ورائعة للجميع فتابعونا لحظة بلحظة احبابي الكرام والاعزاء من كل مكان عبر موقع سبايسي 

 
 ألف التنوين

ماهي ألف التنوين ؟
 ألف التنوين هي الألف التي تزاد بعد تنوين الفتح، مثل: رجلاً، مسجدًا، طالبًا
متى لا تزاد الألف بعد التنوين؟
المواضع التي لا تزاد فيها ألف التنوين هي:
الأسماء المنتهية بتاء مربوطة، مثل:  كلمةً مؤئرةً .
 الأسماء المنتهية بالألف المقصورة، مثل:  فتى.ًعصًا
 الأسماء المنتهية بهمزة على ألف، مثل:ملجأً .خطأَ
 الأسماء المنتهية بهمزة قبلها ألف، مثل: رداءً .نداء
قاعدة سهلة في كتابة التنوين:
إذا كان قبل الهمزة (ألف) فلا نضع ألفًا بعدها
مثل: مساءً- بناءً- هناءً.
وإن كان قبل الهمزة غير الألف فنضع ألفًا بعدها
مثل: جزءًا- بدءًا.
حذف ألف التنوين:
كل اسم منون منصوب يرسم تنوينه ألفا، مثل:
رأيت محمداً، أقام رجال الثورة سدًّا عاليَّا، يرسل إلي البلاد ضوءًا.
وتحذف هذة الألف فيما يأتي:
١/ الاسم المنتهي بالتاء المربوطة، مثل: رحِمنا الله رحمةً واسعةً.
٢/ الاسم المنتهي بهمزة مرسومةً ألفاً، مثل: علمت نبأً.
٣/ الاسم المنتهي بهمزة قبلها ألف، مثل: شربت ماءً.
٤/ الاسماء المقصورة، مثل: أكرمت فتًى.

تنوين الفتح قبل ألف الإطلاق:

تنوين الفتح قبل ألف الإطلاق نحو: رأيتُ “مسلمًا” “مسامحًا”.
هناك من يضع التنوين على الألف هكذا: رأيتُ “مسلماً” “مسامحاً”.
وللتوضيح: التنوين في الأصل يوضع على الحرف الأخير كما في تنوين الضم والكسر: هذا “مسلمٌ” “شجاعٌ”، ذهبتُ إلى “مسلمٍ” “كريمٍ”.
وكذلك تنوين الفتح: رأيتُ “مسلمًا” “مسامحًا”.
وذلك أننا في الاسم المنسوب مشدد الآخر أو في اسم الفاعل المشدد نحو: أقرتِ الدولةُ قانونًا “داخليًّا” “خاصًّا” بالمواطنين.
فإننا لو وضعنا التنوين على ألف الإطلاق؛ فإننا سنضع الشدة على الحرف الأخير وتنوين الفتح على الألف لتصبح هكذا: “داخيّاً” خاصّاً”، وهذا غير مستساغ أو مقبول.
ثم إنَّ الألف للإطلاق وهي كغيرها: كألف التفريق، والألف الأصلية. لا تُنَوَّنُ.
وكذلك فإن المناهج التعليمية الحديثة في أغلب الدول العربية: مصر والأردن وفلسطين قد أقرتْ وبناء على مراجعات المجامع اللُّغوية وضع تنوين الفتح المتبع بألف الإطلاق على الحرف الأخير، وليس على ألف الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى