اعراب عرف العالم العملات المعدنية

اعراب عرف العالم العملات المعدنية

اعراب عرف العالم العملات المعدنية
اعراب عرف العالم العملات المعدنية

اعراب عرف العالم العملات المعدنية

اعراب عرف العالم العملات المعدنية
تعريف الإعراب

للإعراب في اللغة معانٍ منها التحسين والبيان والتغيير، ومن ألصق تلك المعاني بالمعنى الاصطلاحي للإعراب البيان والإظهار، إذ إن الإعراب يبين وظائف الكلمة في الجملة وموقعها في السياق.
أما في الاصطلاح فهو التغيير الذي يطرأ على أواخر الكلمات سواء كان ذلك التغيير لفظا، أو تقديرا، وهو ما أشار إليه الناظم بقوله:
الاِعْرَابُ تَغْيِيرُ أَوَاخِرِ الكَلِمْ    تَقْدِيرًا اوْ لَفْظًا فَذَا الحَدَّ اغْتَنِم
وقوله " فَذَا الحَدَّ اغْتَنِم" أي احفظ هذا الحدّ واستفده، والحدّ هو التعريف.
واليكم اعراب هذه الجملة عرف العالم العملات المعدنية
عرف:فعل ماضٍ مبني على الفتح .
العالم:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
العملات:مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.
المعدنية:صفة للعملات منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخره. 


يقال في تعريف الإعراب هو تغيير أواخر الكلمة...لكن نجد في كلمة (امرؤ) تغيير آخر حرف الأخير والحرف الذي قبل الأخير.
إذن فما المخرج؟معللا بآراء البصريين والكوفيين في تكملة تعريف الإعراب 
(لاختلاف العوامل )ولا إشكال في الكلمة (امرؤ)لأنها يتغير حال آخرها بتغير عواملها الداخلة عليها 
والذي أشكل عليك أن الكلمة تغير آخرها لتغير ما قبلها وهذا خلاف معنى الإعراب فهو تغيير بسبب العامل لا بسبب آخر كالكلمة التي معنا وزوال الإشكال بأن التبعية التي أتت للحرف الأخير إنما هي له من حيث الكتابة والنطق فقط لا من حيث التغيير الذي يترتب عليه تغيير في المعنى باﻹضافة إلى أن الإتباع ليس إتباع الأخير للذي يليه إنما إتباع الذي قبل الأخير للخير وهذا لا يعيق القاعدة والتي هي مضمون التعريف وعليه فلا اشكال أو التباس بين تعريف الإعراب وكلمة امرؤ.