منوعات

اعراب كان الرسول ذا خلق عظيم

اعراب كان الرسول ذا خلق عظيم

اعراب كان الرسول ذا خلق عظيم
كان:فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح
الرسول:اسم كان مرفوع بالضمة 
ذا:خبر  كان منصوب وعلامة نصبه الألف وهو مضاف 
خلق: مضاف إليه مجرور بالكسرة
عظيم:صفة خلق مجرور بالكسرة

كان وأخواتها ( الأفعال الناسخة ) : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة
سنتطرق في موضوعنا إلى الأفعال الناسخة كان وأخواتها ، وتوضيح قواعدها واعرابها ومعانيها بشكل يسير ومبسط ، وأرجو أن نكون عند حسن ظنكم .
 تعريف كان واخواتها
تأمل الجمل التالية :
– كان الزحــامُ شديــداً .
– بات الضيفُ شبعانا .
– يصير الهلال بدرا . 
– ظل الضباب كثيفا .
ستلاحظون أعزائي أن هذه الجمل مسبوقة بفعل ماض هو ( كانَ ) ، أو ( بات ) ، أو ( ظل ) ، ومسبوقة كذلك بفعل مضارع هو ( يصير ) .
وستلاحظون أن الجمل المسبوقة بالأفعال المذكورة كلها جمل اسمية ، وقبل أن تدخل عليها تلك الأفعال كانت :
– الزحامُ شديدا .
–  الضيفُ شبعانٌ .
– الهلالُ بدرٌ .
– الضبابُ كثيفٌ .
أي أنها جمل تتكون من مبتدأ مرفوع وخبر مرفوع ، لكن فور أن دخلت عليها تلك الأفعال بقي المبتدأ مرفوعا ، لكن الخبر صار منصوبا . تلك هي عائلة كان وأخواتها ، وتسمى أيضا أفعالا ناقصة أو نواسخ الابتداء .

 

لماذا سميت كان وأخواتها أفعال ناسخة ناقصة ؟
 لأنها لا تكتفي بوجود اسمها المرفوع ، وتحتاج إلى خبرها المنصوب حتى يكتمل معنى الجملة وتتم الفائدة ، فلا يمكن أن تقول : كان زيد – ظل الضباب – أصبح الرجل … بل يجب أن تتمها بخبر يوضح معناها .
وسميت أيضا بالأفعال الناسخة أو النواسخ لأنها نسخت حكم الخبر وبالتالي فهي تغير في إعراب الجملة التي تدخل عليها .
معاني كان واخواتها
– كان : تفيد التوقيت المطلق .
– أصبح : التوقيت بالصبح .
– أمسى : التوقيت بالمساء .
– ظل : التوقيت بالنهار .
– أضحى : التوقيت بالضحى .
– بات : التوقيت بالليل .
– صار : تفيد التحويل ( تحويل الاسم إلى الخبر ) كمثال : صار القطن نسيجا .
– ليس : النفي .
– مازال ، ما برح ، ما انفك ، ما فتئ : تفيد الاستمرار .
– ما دام : تفيد بيان المدة .
 

اعراب كان وأخواتها
قاعدة : تدخل كان وأخواتها على المبتدأ والخبر فترفع الأول ويسمى اسمها ، وتنصب الثاني ويسمى خبرها .
أما علامات إعراب اسم وخبر كان فهي كالتالي :
يرفع اسم كان بالضمة الظاهرة إذا كان :
1 – اسما مفردا : كان الجوُّ جميلا .
2 – جمع مؤنث سالم :  أمست الممرضاتُ ساهرات .
3 – جمع تكسير : كان الرجالُ غائبين .
يرفع اسم كـان بالضمة المقدرة إذا كان :
1 – اسما مقصورا : ليس المستشفى بعيدا ( الضمة مقدرة بسبب التعذر ) .
2 – اسما منقوصا : أصبح القاضي في المحكمة ( الضمة مقدرة بسبب الثقل ) .
يرفع اسم كان بالألف إذا كان :
– مثنى : بات التلميذان ساهرين .
يرفع اسم كان بالواو إذا كان :
– جمع مذكر سالم : ظل المهندسون مجتهدين .
ينصب خبر كان بالفتحة الظاهرة إذا كان :
1 – اسما مفردا : أضحت الشمس مشرقةً .
2 – جمع تكسير : ظل الجنود أقوياءَ .
ينصب خبر كان بالفتحة المقدرة بسبب :
– حرف الجر الزائد : ما كنتُ بغاضبٍ منك ( الباء حرف جر زائد ، وغاضب خبر كان منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد ) .
ينصب خبر كان بالياء إذا كان :
1 – مثنى : أمسى اللاعبان نشيطين .
2 – جمع مذكر سالم : كان المهندسون محترمين .
ينصب خبر كان بالكسرة إذا كان :
– جمع مؤنث سالم : أصبحت الممرضات نشيطاتِ اعراب كان الرسول ذا خلق عظيم
كان:فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح
الرسول:اسم كان مرفوع بالضمة 
ذا:خبر  كان منصوب وعلامة نصبه الألف وهو مضاف 
خلق: مضاف إليه مجرور بالكسرة
عظيم:صفة خلق مجرور بالكسرة.

اعراب كان الرسول ذا خلق عظيم

كان:فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح
الرسول:اسم كان مرفوع بالضمة 
ذا:خبر  كان منصوب وعلامة نصبه الألف وهو مضاف 
خلق: مضاف إليه مجرور بالكسرة
عظيم:صفة خلق مجرور بالكسرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى