الاقتصاد المعرفي آثار عديدة على المجتمعات المعرفية من هذه الآثار

الاقتصاد المعرفي آثار عديدة على المجتمعات المعرفية من هذه الآثار

الاقتصاد المعرفي آثار عديدة على المجتمعات المعرفية من هذه الآثار
الاقتصاد المعرفي آثار عديدة على المجتمعات المعرفية من هذه الآثار

المجتمعات المعرفية معروفة بالانقياد التام للامور العقلية التي يتم التعرف عليها عن طريق العقل ومنها تم اجتذاب المصطلح العام الخاص بالاقتصاد المعرفي ومن وجهة نظر الاقتصاد الدولي سنعرف لكم الاقتصاد المعرفي حيث انه يعرف الاقتصاد المعرفي على انه نظام الانتاج و الاستهلاك بحيث يعتمد على راس المال الفكري ، و يعد اعتماده على القدرات الفكرية اكبر من اعتماده على الموارد الطبيعية او المدخلات المادية ، و يتيح هذا الاقتصاد المعرفي امكانية التعليم و المعرفة و التي يطلق عليها عادة باسم " راس المال البشري " .

اركان الاقتصاد المعرفي

  • نظام اقتصادي و مؤسسي 
  • نظام ابتكاري فعال 
  • البنية التحتية للمعلومات الحيوية 
  • مجموعة من العاملين المحترفين المهرة .

تأثير الاقتصاد المعرفي على المجتمعات

  1. ساهم الاقتصاد المعرفي في القرن العشرين في تغيير معالم المجتمعات، فظهرت مجالات لم يتوقع الانسان وجودها، حيث تم استثمار المعرفة في السياسة و العلوم و الاقتصاد، و ايضا بدأ ظهور مصطلحات لم تكن موجودة في القرن الماضي .
  2. ومن الجدير بالذكر ان الاقتصاد المعرفي يعد من المفاهيم الحديثة التي ارتبطت ارتباطا وثيقا مع المعرفة التكنولوجية، حيث يعتمد هذا النوع على الجمع بين الانتاج و العمليات و التكنولوجيا الحديثة المواكبة لعصرنا هذا، و ذلك لضمان سهولة الحصول على المخرجات .
  3. و ان من اهم تاثيرات هذا الاقتصاد هو وجود مجموعات من الايدي العاملة المحترفة الماهرة ، و التي تقوم بكفاءة عالية و توفر الوقت و الجهد المبذولين في انجاز المهمات المحددة ، و يطور من المستوى الفكري للافراد، و يساهم الاقتصاد المعرفي لظهور الاقتصاد الرقمي و الذي يرتكز بدوره على راس المال الغير مادي كالتقنيات الحديثة المبكرة.

أهداف الاقتصاد المعرفي

  • تطوير قطاع التصنيع وقطاع الزراعة وقطاع الخدمات من خلال إحداث نهضة اقتصادية معرفية تؤثر على هذه القطاعات بشكل إيجابي وتُحسن من مستوى الأنشطة المعتادة التي تحدث في كل قطاع منها.
  • تقديم الاستشارات المتخصصة وتفعيل دور الدعم الفني والمعرفي في جميع الأنشطة المتعلقة بالاقتصادات الوطنية.
    استحداث مجموعة من العمليات المتخصصة التي تزيد من مستوى الربط بين الاقتصادات الوطنية والاقتصادات العالمية.
  • تشجيع الأفكار الخلاقة في مجال التجارة والصناعة والاقتصاد، وتفعيل هذه الأفكار من أجل تحويلها إلى ممارسات فعلية على أرض الواقع، بحيث يتم توظيف المعرفة الخلاقة جنبًا إلى جنب مع الموارد الطبيعية والموارد المادية المُتاحة.
  • تشجيع العمليات الإنتاجية القائمة على استثمار الأفكار والمعرفة البشرية خاصة في مجالات العلوم والتقنية، ومحاولة إيصال المنتجات الجديدة التي تساهم في دعم الاقتصاد إلى كافة شرائح المجتمع.