الجهود المصرية في حل بعض المشكلات السكانية

الجهود المصرية في حل بعض المشكلات السكانية

الجهود المصرية في حل بعض المشكلات السكانية

الجهود المصرية في حل بعض المشكلات السكانية 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم جميعا أيها الزوار وبجميع رواد موقع المكتب أيضا و يسعدنا أن نقوم بحل سؤالكم وهو اللغز الشائع والمشهور حل سؤال الجهود المصرية في حل بعض المشكلات السكانية وكما نود أن نخبركم أننا سنقوم بإرفاق الحل في موقعنا المتفرد في تقديم المعلومات المفيدة والصحيحة التي نستقيها من منبعها الأساسي والرئيسي ونرحب بكم جميعا في هذا الموقع للاجابة على استفساراتكم وأسئلتكم وجواب سؤالكم واللغز الذي قمتم بطرحه في الأعلى شخص كيف يحصل ذلك وهذه الألغاز تعمل على تحفيز الذكاء عند الأطفال، وتحسين مستوى الفهم و تعمل على زيادة القدرات العقلية على التخطيط والمبادرة تشبع الخيال لدى الأطفال كثير وتزيد نشاط وحيوية الطفل، والقدرة على التعامل مع التقنية الحديثة،تطوير المهارات الإدراكية، وسرعة اتخاذ القرار،وتعمل على تنسيق العلاقة بين حواسه، تشجع على الابتكار وإيجاد الحلول الإبداعية.

المشكلات السكانية:
ظهرت في السنوات الأخيرة بشكل عام طفرة الزيادة السكانية المذهلة في العديد من دول العالم، نتيجة زيادة عدد المواليد وقلة عدد الوفيات بسبب التقدم الطبي، لهذا سوف يكون بحثنا اليوم عن الاكتظاظ السكاني وأسبابه والنتائج المترتبة عليه. مقدمة بحث عن الاكتظاظ السكاني الزيادة السكانية هي الاسم الذي يطلق على الزيادة الهائلة في عدد السكان بحيث يتم الزيادة في عدد المواليد في نفس الوقت الذي يحدث فيه قلة في عدد الوفيات. عندما يزيد عدد السكان بمعدل كبير مع ثبات الموارد الطبيعية فإن هذا الأمر يؤدي إلى الضغط على الموارد الاقتصادية مما يترك العديد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية وغيرها. أسباب الزيادة السكانية – من الأسباب الأساسية للزيادة السكانية الملحوظة هو الاهتمام بالرعاية الصحية الجيدة واكتشف العديد من الطرق لعلاج الأمراض الصعبة والتطور العلمي والتكنولوجي.


الأمور التي أدت إلى تراجع الوفيات:
كل هذه الأمور ساعدت على قلة عدد الوفيات بشكل ملحوظ. – التطور في عمليات الولادة مما جعل الآن الولادة أصبحت تتم بدون ألم، هذا الأمر شجع السيدات على الحمل والإنجاب بمعدل أكبر مما أدى إلى زيادة المشكلة. – التطور في إنتاج الطعام وتوزيعه. – تحسين مستوى المعيشة مما ساعد ذلك على الزيادة في السكان. – الزواج في سن مبكر أدى إلى حدوث هذه المشكلة، لأن الزواج في السن المبكر ساعد على الزيادة في عدد الأطفال ويرجع ذلك بسبب طول مدة الزواج وأيضًا في الزواج في السن المبكر تزيد فيه الخصوبة عند المرأة مما يساعدها في زيادة الإنجاب. – الزيادة الكبيرة في معدل الهجرة من بعض المناطق إلى بعض المناطق الأخرى من الأمور التي جعلت الكثير من السكان يحدث لهم تكدس في بعض الأماكن.

الآثار السلبية المترتبة على الزيادة السكانية:
هناك العديد من الآثار السلبية التي تترتب على الزيادة السكانية ومنها: – عدم الكفاية في الإسكان والمدارس والغذاء والمستشفيات والبنية الأساسية ككل. – امتصاص جميع عائدات الإنتاج والتنمية، وهذا بدوره يؤثر على انخفاض الدخل القومي وتدني مستوى المعيشة. – الهجرة من الريف إلى المدن للبحث عن فرص العمل وارتفاع مستوى المعيشة، والبحث عن فرص للتعليم أفضل من الريف، مما يؤدي ذلك إلى ظهور العشوائيات. – انخفاض المستوى التعليمي وضعف في الإمكانيات التعليمية. – عجز كبير جدًا في الموارد الغذائية بسبب هذه الزيادة. – انتشار الأمراض والأوبئة نتيجة عدم كفاية المرافق الصحية. – انتشار العشوائيات الإسكانية. – الازدحام بالمستشفيات ووجود عجز في الخدمات الصحية – انخفاض في الرقعة الزراعية نتيجة الكثافة السكانية والعمران. – ازدياد مستوى البطالة والفقر. – ظهور عجز بشكل كبير جدًا في الخدمات التعليمية والصحية. – ظهور البطالة بسبب نقص في فرص العمل. – ارتفاع نسبة الأمية. – استهلاك الأراضي الزراعية واستنزافها بشكل كبير. – زيادة الضغط على المرافق مثل المواصلات والطرق ومياه الشرب والصرف الصحي. – زيادة كبيرة جدًا في فرص العمل عن المطلوب توافرها بشكل سنوي. – زيادة أعباء الحكومة وذلك بسبب زيادة الدعم. – الزيادة في السلع المستهلكة مثل القمح والأرز والحبوب لأنهم مصدر غذائي رئيسي لجميع دول العالم.

طرق التعامل مع الزيادة السكانية:

يجب أخذ العديد من الإجراءات للحد من الزيادة السكانية هذه الإجراءات يجب أن تكون من الدولة ومن الأفراد أنفسهم ومن هذه الطرق ما يلي: – القيام بنشر الوعي عن أهمية تنظيم الإنجاب وعدد أفراد الأسرة وفئات لنساء الغير متعلمة بشكل خاص ونساء دول العالم الثالث بأهمية تنظيم الأسرة وتحديد النسل. – القضاء على أوقات الفراغ لدى الشباب والسيدات مما يقلل من الإنجاب بكثرة. – السعي في خفض معدل المواليد بقدر الإمكان. – نشر الوعي الثقافي لدى وسائل الأعلام وفي المدارس والجامعات وبكل الطرق عن أهمية تحديد النسل والحد من الزيادة السكانية