أسئلة واجاباتاسئلة علمية

الزئبق رسمنا الهمزة على الياء بسبب

الزئبق رسمنا الهمزة على الياء بسبب

قول الأزهري: “اعلم أن الهمزة لا هجاء لها، وإنما تُكتبُ مَرةً ألفاً، ومَرة واواً، ومرة ياءً، والألف اللينةُ لا حرف لها، وإنما هي جزء من مَدةٍ بعد فتحة، والحروف ثمانية وعشرون حَرفاً مع الواو والألف والياء، وتتم بالهمزة تسعة وعشرين حرفاً، والهمزة كالحرف الصحيح، غير أن لها حالات من التليين والحذف والإبدال والتخفيف… وليست من حروف الجوف، إنما هي حَلقية من أقصى الفم.” [تهذيب اللغة: 1/682] ومن هذا التعريف يتضحُ أن الهمزة عند الأزهري، والان اليكم اجابة الزئبق رسمنا الهمزة على الياء بسبب؟

الزئبق رسمنا الهمزة على الياء بسبب لانها ساكنة وما قبلها مكسور والكرة أقوى من السكون

1- تختلفُ عن حرف الألف، وهي حرف مُستقل يُكمل الحروف إلى تسعةٍ وعشرين.
2- كالحرف الصحيح غير أن لها حالات من التليين والحذف والإبدال والتخفيف، وهذا يعني قبولها لجميع الحركات التي يَقبلها الحرف الصحيح.
3- مَخرجها من أقصى الحلق.
ونظرا للخصائص التي يتفرد بها هذا الحرف عن غيره من الأحرف، كثُرَت الأخطاء في كتابته. ورغم أني لا جديد لديّ لأضيفه إلى ما سبقني به العلماء والأساتذة الأفاضل في هذه المسألة، إلا أنني رأيت أن أجمع ما تفضلوا به في هذا الملخص المتواضع عله يساعد في التعريف بقواعد كتابة الهمزة وييسر الالتزام بها.
والله من وراء القصد.
الزئبق رسمنا الهمزة على الياء بسبب
لانها ساكنة وما قبلها مكسور والكرة أقوى من السكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى