إسلاميات

الغاية من خلق الجن والانس

الغاية من خلق الجن والانس

الغاية من خلق الجن والانس 
كما ورد في سورة الذاريات في الآية 56 (وَمَا خَلَقْتُ ٱلْجِنَّ وَٱلْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )

هذه هي الغاية التي خلق الله الجن والإنس لها وهي العبادة والتوحيد والعبودية له وحده لا شريك له وبعث جميع الرسل يدعون إليها  وهي عبادته المتضمنة لمعرفته ومحبته  والإنابة إليه والإقبال عليه والإعراض عما سواه  فإن تمام العبادة، متوقف على المعرفة بالله بل كلما ازداد العبد معرفة لربه  كانت عبادته أكمل  فهذا الذي خلق الله المكلفين لأجله فما خلقهم لحاجة منه سبحانه إليهم، قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 21] وإن الله سبحانه إنما خلق الخلق لعبادته وهي الغاية منهم قال تعالى وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ومعلوم ان كمال العبودية المطلوب من الخلق لا يحصل في دار النعيم والبقاء إنما يحصل في دار المحنة والابتلاء وأما دار البقاء فدار لذة ونعيم لا دار ابتلاء وامتحان وتكليف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى