منوعات عامة

الفرق بين الاسلوب الخبري والانشائي

الفرق بين الاسلوب الخبري والانشائي

 الفرق بين الاسلوب الخبري والانشائي

هناك الكثير من الطلبة لا يفرقون بين الأسلوب الخبري والإنشائي ويحدث عندهم لبس من ناحية معرفة الفروقات وما هو الفرق بين الاسلوب الخبري والانشائي وإليكم التوضيح في هذا المقال.
 الأسلوب الخبري والإنشائي :
الأسلوب الخبري: وهو كل كلام يحتمل الصدق أو الكذب.مثل : راجعت دروسي .
الأسلوب الإنشائي: وهو كل كلام لا يحتمل الصدق أو الكذب مثل : انتبه / لا تتكاسل / من أنت ؟

أنواعه الإنشائي(الطلبي) : الأمر – النهي – الاستفهام – النداء – التمني
(غير الطلبي): التعجب – القسم – الترجي.
أغراضه البلاغية:
النصح والإرشاد والتوجيه,الدعاء ,الاستعطاف,التعظيم,التحقير,المدح,التوبيخ,التعجب,التحسر,السخط ,العتاب,الاستنكار ,الالتماس.
تفهم من سياق الكلام وهي كثيرة مثل :
  و منها :
1 – الدعاء : إذا كان الأمر من البشر إلى الله .
مثل : قول سيدنا موسى : (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي) (طـه25 : 26).
2 – الرجاء : إذا كان الأمر من الأدنى إلى الأعلى من البشر .
مثل : انتبه إلى رعيتك أيها الحاكم  . 
3 – النصح والإرشاد : إذا كان الأمر من الأعلى إلى الأدنى من البشر.
مثل:داوم على دروسك يا بني.

 

الأسلوب الخبري :
وهو ما يحتمل الصدق والكذب ويستثنى من هذا :
    القرآن الكريم  –  الحديث  –  الحقائق العلمية
– الأسلوب الخبري أغراضه البلاغية كثيرة تأتي حسب المعنى الذي يوحي به سياق الكلام ، ومنها : (الاسترحام  –  إظهار التحسر  –  إظهار الضعف  –  الفخر  –  النصح  –  التهديد  –  التوبيخ  –  المدح … إلخ )
و منها : 
1  –  الاسترحام، نحو: (إلهي عبدك العاصي أتاكا..).
2  –  إغراء المخاطب بشيء، نحو: (وليس سواء عالم وجهول).
3  –  إظهار الضعف والخشوع، كقوله تعالى : ( قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي) (مريم: من الآية4) .
4  –  إظهار التحسر على شيء محبوب، كقوله تعالى : ( قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى ) (آل عمران: من الآية36)
5  –  إظهار الفرح، كقوله تعالى (جاء الحق..) .
6  –  التوبيخ، كقولك: (أنا أعلم فيم أنت!).
7  –  التحذير، نحو (أبغض الحلال الطلاق) .
8  –  الفخر، نحو: (أنا سيد ولد آدم ولا فخر) . 
9  –  المدح، نحو: (فإنك شمس والملوك كواكب..).
الأسلوب الإنشائي : 
وهو ما لا يحتمل الصدق أو الكذب وهو نوعان :
–  طلبي: وهو الأمر والنهى والاستفهام والنداء والتمني.
–  غير طلبي: وهو التعجب والقسم والمدح والذم.
.. تذكر أن :
كل أغراض الأساليب الإنشائية تأتي حسب المعنى الذي يوحي به سياق الكلام ، وما يذكر هنا من أغراض على سبيل المثال لا الحصر .
1 –  الأمــر : 
هو طلب فعل الشيء على وجه الاستعلاء(أي الآمر يعد نفسه أعلى من المخاطب ) .
و صيغ الأمر :
(أ ) –  الفعل الأمر مثل : ” ربنا اغفر لنا ذنوبناً “.
(ب) –   المضارع المقرون بلام الأمر  مثل : ” من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه”.
(ج) –  المصدر النائب عن فعله مثل : ” وبالوالدين إحسانا “.
(د)  –  اسم الفعل  مثل : ” عليك بتقوى الله “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى