اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة

اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة

اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة
اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة

اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة

اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة

في هذه المقالة عبر موقع سبايسي سنقدم لكم كل المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع وخاصة اي مما يلي يشكل نقطة ضعف بالنسبة للشبكات الغذائية عند تطبيقها على المشاكل البيئية المعقدة وتعريف "الشبكات الغذائية Les réseaux alimentaires "، وهي عبارة عن مجموعة من السلاسل الغذائية Les chaînes alimentaires  التي تلتقي فيما بينها، أي أن هذه السلاسل تحتوي على كائنات حية مشتركة، بمعنى آخر نجد نفس الحيوان موجود في سلسلتين مختلفتين.

تعريف الشبكة الغذائية:

Un réseau alimentaire : est un ensemble de chaînes alimentaires dans un milieu naturel présentant plusieurs maillons en commun.

ومن الضروري لفهم الشبكات الغذائية نجيب عما يلي: 

1/ أن نعرف نستخرج السلاسل الغذائية الموجودة في هذه الصور

2/ معرفة ماهي الكائنات الحية المشتركة بين هذه السلاسل الغذائية ؟

 

 

المشاكل البيئية المعقدة:

جل و كل المشاكل البيئية التي تعاني منها البشرية نخصرها في سببين اثنين فلابد.من البحث عن الأسباب اولا .

السبب الأول :

هو أنظمة الإنتاج les systèmes de production

و السبب الثاني :

هو أنماط الاستهلاك الغير منظمة و العشوائية les modes de consommations

اذا توصلنا الى ضبط هاذين و معالجتها  فسنوفر  مناةالمثير و الكثير و الكثير

لان جراء هاذين السبب ينتج كل شيء

إهدار الموارد الطبيعية و بذلك أحداث خلل ايكولوجي

تغيرات مناخية بسبب ما تطرحه جراء أنظمة التسيير و التنقل و الفتحة و الطاقة و و و

مشاكل صحة عمومية لعدم استهلاكها بطرق ذكية و مسؤولة

تلوث بكل أنواعه لنقص في ذهنيات صحيحة لدى المستهلك

موضوع شيق و مهم و عميق جدا .

أسباب أخرى:

الاحتباس الحراري هو العامل الرئيسي لكل الخلل الذي يحدث في العالم مؤخرا بما فيه حرائق أستراليا والاختلال الكبير في التوازن الاكيولوجي،

هذا الاحتباس راجع لارتفاع معدل co2 في الجو والذي هو بطبيعة الحال ناتج عن كل ما يقوم به الإنسان من إستغلال غير واعي ومدمر للبيئة..

الجميع يدرك ان الغابات هي رئة الارض و بالتالي هي التي تمتص co2 المدمر الموجود في الغلاف الجوي، لكن ما يجهله معضمنا ان المحيطات هي رئة الارض وليست الغابات، المحيطات التي تعاني الاستغلال والتلوث دون ادنى فكرة لخطورة ذللك.

 

اصبحنا اليوم نعاني من التلوث الشديد للبيئة ، وهو من اخطر انواع التلوث و السبب الرئيسي للتلوث هو الإنسان والمتضرر منه ايضآ الانسان والكائنات الحية الاخرى .

التلوث هو : احداث تغير في البيئة التي تحيط بالكائنات الحية بفعل الإنسان وأنشطته اليومية مما يؤدي إلى ظهور بعض الموارد التي لا تتلائم مع المكان الذي يعيش فيه الكائن الحي ويؤدي إلى اختلاله .

الإنسان هو السبب الرئيسي والأساسي في أحداث عملية التلوث في البيئة وظهور جميع الملوثات بأنواعآ مختلفة فالتوسع الصناعي والتقدم التكنولوجي وسوء استخدام الموارد كلها مرتبطة بالإنسان فالإنسان يتكاثر ويصنع ويستخدم هذه المواد .

 مستويات التلوث :

1- التلوث غير الخطير : وهو التلوث المتجول الذي يستطيع الإنسان أن يتعايش معه بدون أن يتعرض للضرر أو المخاطر كما انه لا يخل بالتوازن البيئي وفي الحركة التوافقية بين عناصر هذا التوازن .

2- التلوث الخطير :وهو التلوث الذي يظهر له أثار سلبية تؤثر على الإنسان وعلى البيئة التي يعيش فيها ويرتبط بالنشاط الصناعي بكافة أشكالها وخطورته تكمن في ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية السريعة التي تحمي الإنسان من هذا التلوث .

3- التلوث المدمر :وهو التلوث الذي يحدث فيه انهيار للبيئة والإنسان معآ ويقضي على كافة أشكال التوازن البيئي وهو متصل بالتطور التكنولوجي الذي يضن الإنسان انه يبدع فيه يومآ بعد يوم ويحتاج أصلاح هذا الخطأ سنوات طويلة ونفقات باهظة .

انواع التلوث :-• تلوث الهواء-• التلوث بالنفايات-• التلوث البصري-• التلوث السمعي-• تلوث الماء-• تلوث التربة-•التلوث الغذائي .

 أضرار التلوث البيئي :

  • ظهور المشاكل البيئية المختلفة ومن ضمنها الانفجار السكاني
  • المطر الحمضي .
  • اختلال التنوع البيولوجي وانقراض بعض مظاهر الحياة النباتية والحيوانية .
  • أكل طبقة الأوزون-• ظاهرة الاحتباس الحراري .-• ظاهرة التصحر وفقر التربة الزراعية .-• تعرض المجال الجوي للمطارات للتلوث الجوي مما يؤدي الى خفض مجال الرؤية .-• الإنقلابات الحرارية وعدم استقرار المناخ ..
  • إلحق أضرار بالآثار فالتركيزات العالية من اكاسيد الرصاص والكبريت تعمل على تآكل ألوان الآثار على مدار آلاف السنين وذلك لقدرة تلك الاكاسيد على التفاعل مع مكونات تلك الألوان .
  • حدوث الحرائق عن طريق الإشتعال الذاتي للغازات السامة القابلة للإشتعال .
  • نسب متزايدة من الاكاسيد الضارة والمعادن الثقيلة العالقة بالهواء وخاصة الرصاص الذي يساهم بها قطاع صهر المعادن وتوليد الكهرباء ومصانع البلاستك والكيماويات .
  • عدم سهولة تنقية مياه الصرف الصحي .
  • بقاء المكونات الصناعية بالتربة الزراعية لفترة طويلة من الزمن .
  • تقليص مساحات الأراضي الزراعية لمقابلة الغزو الصناعي .
  • تزايد نشر الرطوبة الجوية بالهواء بكثرة المسطحات المائية لصرف المخلفات الصناعية
  • زيادة التدفق الحراري الاتية من المناطق الصناعية والمحملة بالملوثات المختلفة من العوالق والتربة والدخان .

علاج التلوث البيئي :

  • الوعي الذاتي لدى الشخص لان التلوث ينذر بفنائه .
  • وقف تراخيص مزاولة النشاط الصناعي الذي يدمر البيئة .
  • تهجير الصناعات الملوثة للبيئة بعيدآ عن اماكن المدن .
  • تطور اساليب مكافحة تلوث الهواء.