رابط مباشر تحميل كتاب دعائم الدهور لابي علي pdf

الان اليك رابط مباشر تحميل كتاب دعائم الدهور لابي علي pdf

رابط مباشر تحميل كتاب دعائم الدهور لابي علي pdf

أهمية الكتب في حياتنا:

 

لا شئ يفوق المعرفة في حياتنا والعلم لأن العلم ركيزة الأمم وأملها في التقدم وكل هذا تستمده من طيات الكتاب لها مزيج من المعرفة والنصيحة والتوجيه والإرشاد. التبحر في الماضي والتنبؤ المستقبل ومواكبة صيحات الحاضر. الانتقال من عالمنا الضيق إلى عالم واسع الأفق لا حدود له مُختلف اختلافا كاملا. قراءة الكتب تشعر الإنسان بالتفريق بين الحلال والحرام والواجب والمُستحب والمباح والمكروه. العمل بالقراءة وما جاء فيها تُحقق سعادة للإنسان في الدارين وتجعله راضياً عن ذاته وطموحاته يجعله يحلق بعيدا ليأتي بالمعجزات ويحيلها للممكنات ولعل أصدق ما قيل في الكتب هو ما قاله أمير الشعراء أحمد شوقي: أنا من بدل بالكتب الصحابا ... لم أجد لي وافيا إلا الكتابا

 

من كاتب كتاب عظائم الدهور؟

ولان كتاب عظائم الدهور لأبي علي الدبيزي، هو المسيطر على عقول العرب في هذه الأيام العصيبة ولما يتردد من أقاويل أنه تنبأ بفيروس كورونا، وانتشاره من الصين لإيطاليا، وأصبح كثيرون يبحثون عنه pdf أو مقتطفات من الكتاب أو تحميل كتاب عظائم الدهور أبو علي الدبيزي. فمن هو أبو علي الدبيسي؟ ومن خلال تقصينا عن هذا الكاتب المثير للجدل لم تعرف هويته بعد ولم نجد له سيرة ذاتية على الإنترنت أو في مواقع البحث ولكن يبدو على ان كاتب هذا الكتاب بأنه شخصية ملهة وأثار كتابه الجدل في هذه الآونة لما به من ارتباط وصلة وثيقة بما يحدث في عالمنا الواقعي والفيروس المنتشر ويبقى كاتب هذا الكتاب طي الجهل واللامعرفة ولم يصرح أحد بشكل موثق عن هويته الحقيقة.

 

 

لماذا يبحث الناس عن كتاب عظائم الدهور:

تهافتت الناس بشكل ملحوظ جدا على المكتبات بنوعيها سواء الإلكترونية أو الورقية عندما تناهى لمسمعهم بأن هذا الكتاب تنبأ بمرض كورونا وتحدث عنه فأصبح الناس في توق وفضول لقراءته فمنهم من استعاره من الزملاء أو المكتبات ومنهم من اضطر لتنزيله الكترونيا بسبب الحجر المفروض على بلده وعدم تمكنه من الخروج من المنزل وشراء هذا الكتاب وبغرض المعرفة واشباع الفضول والاستمتاع وقضاء الوقت في الحجر في آن واحد وهنا سنقوم باستعراض الكتاب وتنزيله  على صيغة الpdf للاستفادة منه وليصبح في متناول الجميع واسبب الرئيس في ذلك ان هذا الكتاب يصف هذا الوقت الذي نمر فيه وصفا دقيقا ولم يغفل عن شيء مع العلم انه كتب قبل 320 عام فكأنه كان الكاتب يعيش بيننا.

 

 

عن ماذا يتحدث كتاب عظائم الدهور؟

حول تداول الكثير والبلبلة حو صحة هذا الكتاب من كذبه وهو كتاب (عظائم الدهور)وما جاء فيه عن فيروس كورونا، أكد الكثيرون من المختصين والقراء وأبدوا رأيهم حوله فمثلا  د. زكي البحيري وكذلك الدكتور محمد مرسي وغيرهم من الأدباء الذين عقبوا على هذا الكتاب لما فيه من تضارب كبير من حيث صحته واسمه المستعار وغيره ولكن رجح الباحثون بالأمر بأن هذا الكتاب لا صحة له وأنه مستجد في ظل هذه الأحداث وظنوا أنه من الممكن أن يكون تجاري أو للفت الانتباه ويوجد نص رائج تناقله الكثيرون من الناس في ظل في مواقع التواصل الاجتماعي ومن هذه النصوص هذا النص:

يتناقلون بينهم أخباره.. ويكتشفون بلا نفع أسراره.. يخشاه الأخيار والفساق.. ويدفنون ضحاياه في الأعماق.. تتعطل فيه الصلوات.. وتكثر فيه الدعوات.. وتصدق الناس ما يشاع.. وتشتري كل ما يباع.. ممالك الأرض منه في خسارة.. تعجز عن محاربته وانحساره.. في زمن قل الصدق في التعامل.. وشح الإحسان في المقابل.. ثم تنكشف الغمة عن الأمة.. بالرجوع إلى الله تأتي التتمة.. وتستنير الضمائر المستهمة.. بالتضرع إلى الله والصلاة على الأنبياء والأئمة».

 

قصيدة  يزعمون أنها من الكتاب:

 

عندما تحين العشرون

 

قرونً وقرون وقرون

 

يجتاح الدنيا كورون

 

فيميت كبارهم

 

ويستحيي صغارهم

 

يخشاه الأقوياء

 

ولا يتعافى منه الضعفاء

 

يفتك بساكني القصور

 

ولا يسلم منه ولاة الأمور

 

يتطاير بينهم كالكرات

 

ويلتهم الحلقوم والرئات

 

لا تنفع معه حجامه

 

ويفترس من أماط لثامَه

 

يصيب السفن ومن فيها

 

وتخلو السحب من راكبيها

 

تتوقف فيه المصانع

 

ولا يجدون له من رادع

 

مبدؤه من خفاش الصين

 

وتستقبله الروم بالأنين

 

وتخلو الشوارع من روادها

 

وتستعين الاقوام بأجنادها

 

يضج منه روم الطليان

 

ولا يشعر من جاورهم بأمان

 

يستهينون بأول اجتياحه

 

وييأس طبهم من كفاحه

 

يتناقلون بينهم أخباره

 

ويكتشفون بلا نفعٍ أسراره

 

يخشاه الاخيار والفساق

 

ويدفنون ضحاياه في الاعماق

 

تتعطل فيه الصلوات

 

وتكثر فيه الدعوات

 

وتصدق الناس تصفيطي

 

ولا واحد يقول خريطي

 

ممالك الأرض منه في خسارة

 

وما إله أبد كل چاره..