اسئلة منوعة

ما صلة غض البصر بالأمانة ؟

ما صلة غض البصر بالأمانة

 صلة غض البصر بالأمانة، أولا سنتناول حديث جرير بن عبدالله رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظرة الفجاءة ، فأمرني أن أصرف بصري .

لقد أصبحنا نتعرض في عصرنا الحالي إلى فتن شتى حيث أن الفتن تكون في الدين أو الأموال أو النساء وغيرها. ومن الجدير ذكره أن العبد يتعرض في الدنيا إلى فتن كثيرة مثال على ذلك فتن شبهات وفتن شهوات. وبالتالي فقد أمر الله المؤمنين والمؤمنات بغض البصر، وذلك لما يورثه إطلاقه من مفاسد وأضرار.

وهنا نذكر أن أعظم فتنه الشهوات هي الفتنة بالنساء، وبوابة الوقوع في ذلك اطلاق البصر.

لقد حرم الاسلام النظر إلى غير المحارم من النساء و أمرنا بغض البصر ولكن لو وقع نظر الإنسان من غير قصد إلى إمراة، فما الحكم الشرعي في هذه الحالة.

لقد وضح لنا الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث التصرف الصحيح حين إذن، وبالتالي أمرنا بصرف البصر فعندما سأله الصحابي الجليل جرير بن عبد الله عن نظر الفجاءة والمقصود هنا بالفجاءة النظر بغير قصد، أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم بصرف البصر أي أن يبعد نظره عن الحرام.

وقد أكد الله تعالى في كتابه العزيز في سورة النور وجوب غض البصر وصرفه عن النظر إلى ما حرم الله .

فقال تعالى :  (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم).

بالإضافة إلى ذلك قال القُرطُبِيُّ في تفسيره:”البصر هو الباب الأكبر إلى القلب، وأعمَرُ طرقِ الحواسِّ إليه، وبحسَبِ ذلك كَثُرَ السُّقوطُ مِن جهتِه، وَوَجب التحذير منه، وغضُّه واجبٌ عن جميع المُحرَّمات، وكُلِّ ما يُخشَى الفتنَة مِن أجله”.

يمكنك الإستفادة من هذا المقال : عكس الكبر ومن أمثلته

 لا تتردد اطرح سؤالك ونحن نجيب 

الإجابة الصحيحة :

إن انتهاك الحرمات بإطلاق النظر تضييع للأمانة التي استؤمن عليها من التكاليف الشرعية وهي حرمات الله التي أمر بعدم تجاوزها.

ما هو رأيك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى