كيف اتعامل مع ابني المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية

كيف اتعامل مع ابني المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية

كيف اتعامل مع ابني المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية
كيف اتعامل مع ابني المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية

كيف اتعامل مع ابني المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية

يحتاج المراهق إلى من يتفهم حالته النفسية ويراعي احتياجاته الجسدية فهو بحاجة إلى صديق ناضج يجيب عن تساؤلاته بتفهم وعطف وصراحة كما يحتاج إلى الأم الصديقة والأب المتفهم و التوقف عن محاولة برمجة حياته والتعامل معه كشخص كبير كذلك ضرورة إشراك الأب في تحمل عبء تربية أبناءه في هذه المرحلة الخطيرة من حياتهم أن تصاحب ابنك وتعامل معه كشاب واصطحبه الى المسجد  اعط ابنك قدراً من الحرية بإشرافك ورضاك لكن من المهم أن تتفق معه على احترام الوقت وتحديده وكافئه إن أحسن كما تعاقبه إن أساء وحاول تفهم مشاكله والبحث معه عن حل و اهتم بتوجيهه إلى الصحبة الصالحة و كن له قدوة حسنة ومثلاً أعلى 
١- احترم أسراره وخصوصياته ولا تسخر منه أبدًا 
٢- أَجب عن كل أسئلته مهما كانت بكل صراحة ووضوح ودون حرج
٣- خصص له وقت منتظم للجلوس معه وأشركه في النشاطات الاجتماعية العائلية 
٤- نمِّ لديه الوازع الديني وأشعره بأهمية حسن الخلق
٥- عدم انتقاده أمام الآخرين والانصات له باهتمام شديد عندما يتحدث لا تقاطعه ولا تسفه آراؤه
٦-الحرص على استعمال أساليب التشجيع والثناء الجسدية
٧- الاهتمام بإعداده لمرحلة البلوغ ووضح له أنها من أجمل أوقات حياته
٨- اشرح له بعض الأحكام الشرعية الخاصة بالصيام والصلاة والطهارة بشكل بسيط.
٩-اهتم بمظهره واترك له حرية الاختيار
١٠-استضف أصدقائه وتعرف عليهم عن قرب وأبد احتراماً شديداً لهم.

كيفة التعامل مع ابني المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية

- شجِّعه على تكوين أصدقاء جيدين ولا تشعره بمراقبتك أو أن تفرض عليه أحدا لا يريده. 
- احرص على لم شمل الأسرة باصطحابهم إلى الحدائق أو الملاهي أو الأماكن الممتعة.
- أظهر فخرك به أمام أعمامه وأخواله وأصدقائه فهذا سيشعره بالخجل من أخطائه
- اصطحبه في تجمعات الرجال وجلساتهم الخاصة بحل مشاكل الناس ليعيش أجواء الرجولة ومسؤولياتها
- شجِّعه على ممارسة رياضة يحبها ولا تفرض عليه نوع معين من الرياضة.
- اقترح عليه عدة هوايات وشجعه على القراءة لتساعده في تحسين سلوكه
- كافئه على أعماله الحسنة
- تجاهل تصرفاته التي لا تعجبك.
- تحاور معه كأب حنون وحادثه كصديق مقرب.
- احرص على أن تكون النموذج الناجح للتعامل مع أمه. 
- اختيار الوقت المناسب لبدء الحوار معه
- محاولة الوصول إلى قلب المراهق قبل عقله. 
- الابتعاد عن الأسئلة التي إجاباتها نعم أو لا  أو الأسئلة غير الواضحة وغير المباشرة.
-  العيش قليلاً داخل عالمهم لفهمهم واستيعاب مشاكلهم ومعاناتهم ورغباتهم.

هل تتساءل كيف اتعامل مع ابنك المراهق الكذاب الكسول العنيد ضعيف الشخصية؟ أو كيفية تربية الأبناء المراهقين بشكل عام؟ يسعى العديد من الآباء الآخرين أيضًا إلى الحصول على المشورة لفهم الأولاد المراهقين. تربية المراهقين ليست دائما سهلة. وقد يكون سلوك الصبي المراهق صعبًا. لكن الأولاد المراهقين لا يحاولون أن يكونوا صعبين. بدلا من ذلك ، فإن أفعالهم ومواقفهم هي نتيجة الاضطرابات الفسيولوجية والعاطفية خلال سنوات المراهقة. ويصبح من السهل الإجابة على السؤال عن كيفية التعامل مع ابنك المراهق. ماذا يحتاج الاطفال حقا؟ وكيف يمكننا ممارسة الوعي لخلق اتصال حقيقي؟

أساسيات كيفية التعامل مع ابنك المراهق

بعض المفاتيح لكيفية التعامل مع ابنك المراهق: تواصل معه كثيرًا ، وافعل الأشياء معًا قدر الإمكان ، ومنحه حبًا غير مشروط. بالطبع ، كل هذا أسهل قولًا من فعله. ومع ذلك ، قد يكون فهم الأبناء المراهقين مشكلة أقل عندما تكون على دراية بعملية نمو المراهقين. تذكر أن الأولاد المراهقين ينمون بشتى الطرق. لذلك ، يمكنك تقديم التعاطف والدعم. علاوة على ذلك ، فإن تجربة بعض الأساليب الجديدة لتربية الأولاد المراهقين يمكن أن تساعد.

خمسة مفاتيح للتعامل مع سلوك المراهق:

ضع الحدود. أولاً ، يوافق الآباء والمراهقون على وضع حدود وقواعد يتفق عليها الطرفان. تستند القواعد على القيم المشتركة حول البقاء في أمان والحفاظ على الانسجام في الأسرة.

  1. اكتبه. علاوة على ذلك ، قد تنظر العائلات في صياغة اتفاقية مكتوبة. لذلك ، فإن المبادئ التوجيهية والحدود واضحة للجميع.
  2. اتفق على العواقب. بعد ذلك ، يتفق الآباء والأبناء على العواقب المناسبة للعمر والتي ستدخل حيز التنفيذ إذا تم انتهاك القواعد. على سبيل المثال ، قد تكون النتيجة فقدان امتيازات السيارة أو حظر تجول سابق. علاوة على ذلك ، يجب أن تكون النتيجة مناسبة للعمر.
  3. استدعاء الرد. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للوالدين والأولاد المراهقين استخدام نتيجة تعرف باسم الاسترداد أو الاستعادة. وبالتالي ، يساعد المراهقون في تحسين الوضع بعد انتهاك العقد المشترك. على سبيل المثال ، إذا حصلوا على مخالفة مسرعة ، يدفعونها بأنفسهم. أو يتخذون خطوات لإصلاح العلاقة مع أحد الأشقاء بعد الشجار. نتيجة لذلك ، يمكن للمراهق أن يكسب ثقة الوالدين.
  4. تجنب العقوبة الشديدة. ومع ذلك ، فإن العقوبة الشديدة ليست أفضل طريقة للتعامل مع ابنك المراهق. في الواقع ، يمكن للعقاب أن يزيد الأمور سوءًا. قد يشعر الأولاد المراهقون بالرفض والاستياء. وبالتالي ، يمكنهم الانسحاب أكثر من والديهم.
  5. تظهر الأبحاث أن الأبناء المراهقين يتحسنون عندما يظل آباؤهم دافئين ومنفتحين وداعمين ، بينما يضعون أيضًا حدودًا ثابتة.