كيف اعمل سيرة ذاتية

كيف ، اعمل ، سيرة ، ذاتية

كيف اعمل سيرة ذاتية

كيفية كتابة سيرة ذاتية ؟

السيرة الذاتية 

تُعد السّيرة الذاتيّة البوابّة بين الباحث عن العمل وبين المدراء وأرباب العمل ، وهي الوسيلة الاولى الذي يقوم باحث العمل بإعدادها ليقوم بعرض خبراته ، ومؤهلاته ، ومسيرته المهنيّة بطريقة ابداعية مُميّزة وتسويقها أمام المدراء وأرباب العمل ، وبالتالي جذب العمل المطلوب إليه وتحقيق هدفه . كما يتوّجب على الباحثِ عن العمل أن يقوم بسرد كلّ ما يخصّ شهاداته الدراسيّة وخبرته المهنيّة وإمكانياته وقدراته بصورة منطقيّة وبتسلسل زمني واضح ، سارداً أهمّ الميّزات التي قظ تؤهله للحصول على الوظيفة المتقدم لها دون غيره من المتقدمين المتنافسين لهذه الوظيفة .

أهميّة السيرة الذاتية

يبحث أرباب الأعمال في السيرة الذاتية عن الإنجازات قام المتقدم بذكرها انه انجزها التي في مسيرة حياته العملية والعملية التي أمضاها ، وذلك عن طريق تفحّص هذه الإنجازات التي تم ذكرها يصبح رب العمل لديه القدرة على تحديد كفاءة المتقدم للوظيفة والتعرف على قدرته إذا كان قادراً على إنجاز لعمل الشاغر أم لا يستطع .

وبناءً على السيرة الذاتية يصبح المدير قادراً على تحديدالمُتقدّم إذا كان المتقدم هو الشخص المناسب للعمل، أو إذا كان صاحب العمل سيضطر لتدريب المتقدم .

كيف تجعل سيرتك الذاتية مؤثرة؟

بالتأكيد ان هناك عدد من الأسباب لجعل السيرة الذاتية مميزة عن غيرها ، ويحصل صاحب السيرة الذاتية بسبب سيرته المثيرة على مقابلات عديدة للعمل  ، ومن أهم هذه الأسباب :

  1. التنسيق : ان استخدام مساحات بيضاء كبيرة في ورقة السيرة الذاتية يساعد على تسهيل القراءة ويوضّح المهارات المستخدمة ، حيث إنّه من الضروري كتابة البيانات المهمة كالمنصب ، وتحتل جهة العمل على الجهة اليسرى من الورقة ، لكن يتم تحديد التاريخ على الجهة اليمنى لقلّة أهميّته .
  2. إنجازات العمل : التى تُصنّف على أنها أهم البيانات المكتوبة في السيرة الذاتية ، لذا من الضروري إدراجها بشكل تفصيلي وواضح ، ومن الممكن استخدام الجداول لتنظيم إدراج المعلومات وترتيبها .
  3. المحتوى: من المُفضل استخدام الزمن المضارع عند كتابة المحتوى خلال بيان مَهام الوظيفة الحالية ، واستخدام الزمن الماضي للحديث عن الوظائف السابقة .
  4. حجم الحرف: من الأفضل أن يكون حجم الحرف ما لا يقل عن 10 ولا يزيد على 12، مع ضرورة تجنّب الكتابة بالأحرف المائلة أو الظّاهرة باستثناء كتابة العناوين . كما تعد الكلمات الهامة جزءاً مهماً من السيرة الذاتية ، لذا يجب التركيز عليها ، من خلال مراجعة الوصف الوظيفي والتأكد من الكلمات ، ودقّتها وصحّتها في توصيل المعنى المراد . 
  5. المراجع: يمكن إرفاق بعضاً من أسماء الأشخاص الذي عمل معهم في مجالات سابقة ، أو بعضاً من زملائه في الأعمال التطوعية كموجع إن توفّر ذلك .

طريقة كتابة السيرة الذاتية

 خطوات كتابة السيرة الذاتية كالتالي : 

  • المعلومات الشخصية: وتشمل كتابة الاسم ثلاثي أو رباعي ، وكتابة تاريخ الميلاد ، ومكان الميلاد حيث يعتبر مهم للتقديم لوظيفة خارجية أكثر من التقديم لوظائف داخلية ، الجنسية ، الحالة الاجتماعية.
  • المؤهلات الأكاديمية : يجب ترتيب المؤهلات من الأحدث للأقدم على سبيل المثال الحصول على دبلوم ثمّ بكالوريوس ، كما يمكن كتابة بند لشهادة الثانوية العامة فبعض الجهات تهتم بها .
  • الخبرة الوظيفية : يتم كتابة الوظائف السابقة فيها ، كل وظيفة تُكتب بالمسمى الوظيفي لها و فترة تلك الوظيفة ومكان الوظيفة، والسبب من ترك العمل سواء لانتهاء العقد أو لعدم ملائمة الشركة أو للحصول على عمل آخر .
  • الدورات التدريبة : يتم تسجيل جميع الدروات التي حصل عليها ، وكنابة اسم كل دورة ، ومكان الدورة ، والفترة الزمنية للدورة ، عدد ساعات الدورة ،و التقدير إن وجد .
  • الأنشطة: تشمل الأعمال التطوعية التي قمت بها من غير عائد مادي مثل أنشطة الجامعة أو الأعمال التطوعية بعد الجامعة .
  • المهارات : في التخصص مختلف أو في التخصص ذاته يتمّ كتابة قائمة المهارات التي يتمتع بها صاحب السيرة الذاتية .
  • المعرّفون: وهم الأشخاص الذين يتم الاتصال بهم للسؤال عن مقدم السيرة الذاتية أي صاحبها ، ويقومون بتقديم المعلومات الصحيحة للجهة المتصلة بقدراته وأعماله التي قاموا بها .
  • معلومات الاتصال : تشمب رقم الهاتف ، رقم الجوال ، حساب الإيميل، حساب الفيسبوك أو شبكة لينكد إن .