منوعات عامة

لماذا سميت سورة القلم بهذا الاسم

لماذا سميت سورة القلم بهذا الاسم

 

سورة القلم هي سورة مكية نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، سورة القلم ثاني السور المكية فقد نزلت بعد سورة العلق، تقع في الجزء التاسع والعشرين من القرآن الكريم، وترتيبها الثامنة والستين في القرآن الكريم.

إن  سبب نزول سورة القلم للتأكيد أن الله الواحد حق، وهو سبحانه وتعالى قد أرسل رسالته على الرسول عليه الصلاة والسلام، وأن تكذيبهم للرسول ودعوته فيه ظلم لأنفسهم، وان هذا سيسبب لهم العذاب يوم القيامة.

سبب تسمية سورة القلم بهذا الاسم يعود لإنها بدأت بالقسم بالقلم، ويعتبر دليلا قاطعا على تعظيم وتكريم القلم واستخدامه المهم في الكتابة، مما يقودنا لإدراك أهمية القراءة والكتابة في الدين الإسلامي ورفعة مكانتهم.

ومن الجدير ذكره في هذه المقالة ، أن سورة القلم نزلت بعد سورة العلق التي كانت بدايتها اقرأ ، كانت هذه السورة تحث على القراءة ، كما تم تسميتها أيضا بسورة نون، لإنها السورة الوحيدة التي تبدأ بحرف النون ويقال أن هذا هو اسم الحوت الذي ابتلع سيدنا يونس، حيث يقول تعالى (ن والقلم وما يسطرون).

ما هو رأيك؟
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى