منوعات عامة

ما الحكمه من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات

ما الحكمه من التشبيه بالكلب دون سائر الحيوانات لا يوجد حيوان آخر ، ولا حكمة في تقليد كلب ، فهناك بشر وحيوانات ونباتات ، لأن العلماء يقسمون الحيوانات إلى مجموعات مختلفة للبحث ، وأبرز حيوان نتحدث عنه اليوم هو الكلب ، إذا كان تعتبر الكلاب آكلة اللحوم مليئة بالثدييات من فصيلة الحيوانات. كما أنها تعرف بأنها أفضل صديق للبشرية بسبب قدرتها العالية على تذكر صاحبها ، حتى بعد انفصالها عن صاحبها لفترة طويلة. ما الحكمة من التشبه بالكلب على سائر الحيوانات؟ هناك أمثلة كثيرة في القرآن ، بعضها موصوف ، والقرآن يستخدم بعض المقارنات كالكلاب ، ولأن هذا الأمر بالغ الأهمية ، فقد أوضحه العلماء ، واستخدام كلمة “كلب” يحط من الصفة. أن كل آية قرآنية لها حكمة مهمة ، ومن بينها تقليد حكمة الكلاب أهمية بالغة ، وسنشرح ما هي الحكمة من التشبه بالكلاب دون سائر الحيوانات. ما الحكمة من التشبه بالكلب على سائر الحيوانات؟ الجواب: لأن الكلب ينفث أنفاسه دائمًا ، سواء تم توبيخه أو تركه ، فهذا بالفعل كاذب موحى به من الله القدير ، وهو حقًا شخص يسير على خطى الشيطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى