ما حكم أداء الصلاة سراً عدم القراءة في وقت المغرب والعشاء والفجر مع العلم أن الذي يقرأ سراً هو الإمام

ما حكم أداء الصلاة سراً عدم القراءة في وقت المغرب والعشاء والفجر مع العلم أن الذي يقرأ سراً هو الإمام

ما حكم أداء الصلاة سراً عدم القراءة في وقت المغرب والعشاء والفجر مع العلم أن الذي يقرأ سراً هو الإمام

ما حكم أداء الصلاة سراً عدم القراءة في وقت المغرب والعشاء والفجر مع العلم أن الذي يقرأ سراً هو الإمام

ما حكم أداء الصلاة سراً؛ عدم القراءة في وقت المغرب والعشاء والفجر، مع العلم أن الذي يقرأ سراً هو الإمام، هل يجوز ذلك أم لا؟ الجواب: المصدر: سلسلة فتاوى نور على الدرب في الشريط المعتمد من السلسلة صاحب رقم [20] الشيخ: يجوز ذلك؛ لأن الواجب قراءة الفاتحة، وقد حصل، لكن الأفضل الجهر في الصلاة الجهرية والإسرار في الصلاة السرية، على أنه ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة السرية -صلاة الظهر والعصر- أنه يسمع الآية أحياناً. فينبغي أن يسمع الإمام الآية أحياناً في صلاتي الظهر والعصر، وأما الصلاة الجهرية فيصليها جهراً أفضل من كونها سراً، حتى لو قضاها في النهار فإنه يجهر بها، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما ناموا عن صلاة الصبح حتى طلعت الشمس، فقام النبي صلى الله عليه وسلم وصلى بهم كما يصلي كل يوم، فجهر بالقراءة في قضائه.