أبحاث و دراسات

ما هو مشروب المجلب وكيفية عمله

ما هو مشروب المجلب وكيفية عمله، ينتمي المحلب (بالإنجليزية: Mahlab cherry) للفصيلة الوردية (بالإنجليزية: Rosaceae)، واسمه العلميّ Prunus mahaleb L، وهو شجرةٌ صغيرةٌ تمتلك وروداً بيضاء، وتُنتج بذوراً حمراء داكنةً قابلةً للأكل، وتعود أُصول الشجرة إلى وسط وجنوبيّ قارة  أوروبا، وشمال قارة  أفريقيا، وامتدّت لتصل إلى أواسط  قارة آسيا، وتُعدُّ شجرة المحلب من الأشجار الهامة التي تنمو في درجات حرارة عالية في الأحراش، وأطراف الغابات، وحول الأنهار، وثمرة المحلب، فهي صغيرة الحجم، وأرجوانيّة اللون، ذات نكهة مرّة لكن قابلة للأكل، أمّا بذوره فهي ذات نكهة قريبة من اللوز، وكانت تُستخدم منذ القِدَم في شمال أفريقيا، والشرق الأوسط كنوعٍ من التوابل لإضافة النكهة إلى المخبوزات والطعام ، كما أوضحت دراسات حديثة فوائد تناول بذور المحلب لاحتوائها على الزيوت العطرية والطبية الهامة .

يُمكِنُ تناول بذور المجلب نيئة أو مطبوخة بكميات قليلة لا يمكن تناول كميات كبيرة منه، كما يُستخدم جنين البذرة المُجفّف كنكهةٍ مضافة إلى المخبوزات وغيرها، ولكن يجب عدم تناولها في حال كان طعمها مرّاً للغاية؛ لاحتوائها على مادة سامة، وتحتوي بذور المجلب على المركّبات الفينولية، والفلافونويدات التي تُعدَّ من مضادّات الأكسدة القوية الهامة للجسم والوقاية من الأمراض ، كما أنَّها تمتلك تأثيراً مثبّطاً للتايروسيناز السامة   (بالإنجليزية: Tyrosinase)، ومثبطّاً لأكسيداز الزانثين (بالإنجليزية: Xanthine oxidase)، بالإضافة إلى خصائصها المضادّة للالتهابات. كما أُجريت بعض الدراسات حول فوائد استهلاك المجلب بكمياتٍ قليلة.

فوائد المجلب

أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ نُشرت في مجلة Asian journal of biological sciences عام 2008، إلى أنّ مستخلص بذور المجلب يمتلك تأثيراً مثبّطاً لبعض أنواع البكتيريا الضارة. أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ نُشرت في مجلة Journal of Functional Foods عام 2016، إلى أنّ مستخلص ثمرة المجلب المركّز يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان وخاصتا سرطان القولون، إذ أوضحت الدّراسة أنَّ المستخلص له خصائص تُقلل من نموّ خلايا سرطان الثدي، بالإضافة إلى خصائصه المضادّة للتأكسد بفضل احتوائه على مركّبات متعدد الفينول (بالإنجليزية: Polyphenols) أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ أُجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة Molecular nutrition & food research عام 2019، إلى أنّ مركَّز مستخلص ثمرة المجلب يساهم في تقليل خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرّحي (بالإنجليزيّة: Colitis) نظرًا لاعتباره مصدرًا غنيًّا لمركّبات الفلافونويدات (بالإنجليزي: Flavonoids) والّتي تعمل كمضادّاتٍ للأكسدة.  أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ أُجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة Iranian Journal of Medical Sciences عام 2020، إلى أنّ مستخلص بذور المحلب يساهم في تقليل خطر الإصابة بحصوات الكلى لدى الفئران.

طريقة عمل مشروب المجلب

يسلق المجلب فى ماء وبه كمون وملح وشطة ويقدم مثل حمص الشام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى