معنى الانعتاق في اللغة العربية

معنى الانعتاق في اللغة العربية

معنى الانعتاق في اللغة العربية
معنى الانعتاق في اللغة العربية

معنى الانعتاق في اللغة العربية

اللغة العربية لغة المعاني فنجد لكل كلمة أكثر من معنى فمعنى الانعتاق في اللغة العربية له العديد من المفردات المشابهة  فما هو معنى الانعتاق في اللغة العربية ،معنى الانعتاق في اللغة العربية يعني اِنعِتاق: (اسم) مصدر اِنْعَتَقَ، عَتَقَ الْعَبْدُ : خَرَجَ مِنَ الْعُبُودِيَّةِ، عَتَقَ الشيءُ :قدُم وبلغ نهايتَه ومداه، وكثيرا ما تتردد هذه المفردات في الأدعية وخاصة في شهر رمضان الكريم وفي هذه المقالة سنوضح جميع المعاني والمفردات التي ترادف كلمة الانعتاق.

 

مرادفات كلمة الانعتاق:

العتق.

الحرية.

الفرج.

التحرير.

الحر.

ضد العبودية.

الطليق.

المعتوق.

الشخص الذي تحرر من العبودية.

الإفراج.

مشتقات كلمة الانعتاق:

العتق.

عَتَق.

يعتق.

معتوق.

انعتاق.

عاتق.

 

 

 

ﻣﻌﻨﻰ الإنعتاق وﺍﻟﻌﺘﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ:

ﺃﻱ ﺃﻧﻚ إذا أراد الله لك الإنعتاق في شهر رمضان، ﺗﺤﺮﺭﺕ ﻭﻟﻦ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺃﺑﺪﺍ  ﻳﻌﻨﻲ ﺇﺫﺍ ﺃﻋﺘﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﺭﻗﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺧﻼﺹ ﻟﻦ ﺗﺪﺧﻠﻬﺎ ﺃﺑﺪﺍ، ﻭﺇﻥ ﻟﻠﻪ ﻋﺘﻘﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻭﺫﻟﻚ ﻛﻞ ﻟﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﺭﻣﻀﺎﻥ !

ﻃﻴﺐ ﻛﻴﻒ يعتقك ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﻌﺪ ﻻ ﺍﺫﻧﺐ ؟

ﻻ ﺳﺘﺬﻧﺐ؛ ﻭﻟﻜﻦ ﺇﺫﺍ ﺃﻋﺘﻘﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺈﻧﻪ ﺳﻴﻮﻓﻘﻚ ﻟﻠﺘﻮﺑﺔ ﺑﻌﺪ ﻛﻞ ﺫﻧﺐ، ﻓﻼ ﻳﺒﻘﻰ ﻋﻨﺪﻙ ﺫﻧﺐ ﺣﺘﻰ ﺗﻠﻘﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺃﻧﻪ ﺳﻴﻬﺪﻳﻚ ﻫﺪﺍﻳﺔ ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻌﻚ ﺑﻌﺪ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﻤﺎﺕ، ﻓﺘﺮﺟﺢ ﻛﻔﺔ ﺣﺴﻨﺎﺗﻚ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺌﺎﺗﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻮﺕ، ﻓﺘﻔﻮﺯ ﺃﻋﻈﻢ ﺍﻟﻔﻮﺯ .

 

 

 

‏معنى العتق الذي ننشده وندعو به كل عام في رمضان:

‏أن يهديك الله هداية تبقى معك بعد رمضان وحتى الممات، فترجِّح كفة حسناتك عن سيئاتك عند الموت، فتفوز أعظم الفوز،ومعنى العتق من النار معنى عظيم هائل ، وفضل كبير لا يوازيه شيء ، بل هو خير من كنوز الدنيا كلها ، ومن سائر ما طلعت عليه الشمس ، ومن ناله فقد فاز فوزا عظيما ، لا خيبة بعده ولا خسران .

وإذا كان العبد الرقيق في الدنيا إذا أعتق وصار حرا لا يعود عبدا مرة ثانية ، فما بالنا بكرم الرب سبحانه إذا أعتق رقبة عبده من النار ، أتراه يعذبه ثانية ، أو يخزيه بعد هذا الإنعام والإكرام ....حاشاه سبحانه ، وهو الكريم الجواد على التمام والكمال ، بل كل كرم وجود عند العباد،  فإنما هو من فيض كرمه وعطائه .

ومن فضائل شهر رمضان العظيمة : أن لله سبحانه عتقاء من النار في كل ليلة ، ويا فوزهم وسعدهم! قال النبي صلى الله عليه وسلم "  إن للَّه تعالى عند كل فطر عتقاء من النار ، وذلك في كل ليلة "

فاللهم اجعلنا منهم وسائر المسلمين ، بفضلك وجودك يا كريم .