اسئلة دينية

من الوعيد الوارد فى حق الزاني

من الوعيد الوارد فى حق الزاني

 

من الوعيد الوارد فى حق الزاني، فقد قال تبارك وتعالى في كتابه العزيز: (ولا تقربوا الزّنا إنه كان فاحشة وساءَ سبيلاً) .

وقال تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ* وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ).

 

 أسباب وقوع الزاني فى الزنا

يعتبر الزنا من كبائر الذنوب التي تهوي بصاحبها في نار جهنم وبئس المصير، هذا يعني أن مقترف الزنا يناله غضب الله تعالى، حيث أن عواقب الوقوع في الزنا وخيمة تطال الفرد والمجتمع، وقد حث النبي عليه الصلاة والسلام فئة الشباب لطلب الزواج للحفاظ على النفس، وحفظ الفرج، فالزواج هو أفضل طريقة لحماية النفس من الوقوع في هذه الكبيرة، كما أنّ تعاليم ديننا الإسلامي تدعو إلى الإبتعاد عن الإختلاط بين كلا الجنسين من الرجال والنساء، بالإضافة إلى الإقلاع عن مشاهدة الفضائيات الإباحية التي تثير الشهوة وتقود ناظرها إلى الوقوع في فاحشة الزنا.

عاقبة الزاني

الزنا فاحشة كبيرة لذلك شرع الله لها العقوبات القاسية، وسنبين هذه العقوبات :

أولا: إذا وقع في الزنا المحصن فعقابه الرجم بالحجارة حتى الموت، وتقع هذه العقوبة على الرجل والمرأة، المسلم أو الكافر.

ثانيا: إذا وقع في الزنا الغير المحصن فعقابه الجلد الحر مئة جلدة، ويتم ابعاده عن بلده سنة كاملة، و الرجل والمرأة سواء في هذه العقوبة، ولكن المأة لا يتم ابعادها إلا إذا وجد لها متبرع محرم معها، وفي حال عدم وجود المحرم المتبرع تحبس في مكان لمدة سنة كاملة.

ثالثا: أما إذا وقع في الزنا الرقيق فعقابه الجلد خمسين جلدة، ويتم ابعاده عن بلده نصف سنة،و هذا للرجل والمرأة .

رابعا: أما إذا مات الزاني بلا توبة، فعقابه الحشر في جهنم مع الزناة أمثاله في التنور.

اللهم جنبنا كبائر الذنوب وصغائرها، وقنا عذاب النار.

 

شاهد أيضا : ما ثمرات العفة عما في ايدي الناس؟

اسأل ونحن نجيب على كل ماتريد

اكمل من الوعيد الوارد فى حق الزاني

الإجابة الصحيحة :

نفي الايمان الكامل عنه، ثبوت الحد عليه في الدنيا، وتوعده بالعذاب المضاعف.

ما هو رأيك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى