منوعات عامة

من خلال تعريف الكبيرة تحقق من دخول الزنا والسرقة في كبائر الذنوب؟

من خلال تعريف الكبيرة تحقق من دخول الزنا والسرقة في كبائر الذنوب؟

من خلال تعريف الكبيرة تحقق من دخول الزنا والسرقة في كبائر الذنوب، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن، ولايشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن ). 

دخول الزنا والسرقة في كبائر الذنوب

يعتبر الزنا من كبائر الذنوب التي تهوي بصاحبها في نار جهنم وبئس المصير. هذا يعني أن مقترف الزنا يناله غضب الله تعالى، حيث أن عواقب الوقوع في الزنا وخيمة تطال الفرد والمجتمع، ومن ناحية أخرى حث النبي عليه الصلاة والسلام فئة الشباب لطلب الزواج للحفاظ على النفس، وحفظ الفرج، فالزواج هو أفضل طريقة لحماية النفس من الوقوع في هذه الكبيرة، كما أنّ تعاليم ديننا الإسلامي تدعو إلى الإبتعاد عن الإختلاط بين كلا الجنسين من الرجال والنساء، بالإضافة إلى الإقلاع عن مشاهدة الفضائيات الإباحية التي تثير الشهوة وتقود ناظرها إلى الوقوع في فاحشة الزنا.

 

السرقة والتي تعرف بأنها أخذ المال من الغير في الخفاء ودون علم صاحبه. حيث يكون هذا المال موجود في موضع خصصه صاحبه لنفسه، وحينئذ يقوم السارق بأخذ المال كله أو جزء منه، وتعتبر السرقة بأنها أكل حق الغير بلا وجه حق، ولذلك حرم الإسلام السرقة تحريما تاما حيث تعد كبيرة من كبائر الذنوب التي حرمها الله على المسلم، كما أن الله أمرنا بحفظ أموالنا ووضعها في أماكن محمية إضافة إلى أن الله عزو جل حرم على المسلمين النهب والسرقة والنصب والاختلاس، لما في ذلك من أكل أموال الناس بالباطل ومن غير حق شرعي.

 

شاهد أيضا : ما صلة غض البصر بالأمانة ؟

وفي الختام نأمل أن نكون أجبنا على سؤالكم وإذا استصعب عليكم أي سؤال يمكنك طرح جميع أسئلتكم من 

****هنا****

الإجابة الصحيحة:

هي كل ذنب ختمه الله بنار او غضب او لعنة او عذاب وهذا متحقق في كلا من الزنا والسرقة.

وذلك لقوله تعالى (  ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق اثاما   يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا).

وقوله تعالى (  والسارق والسارقة فاقطعوا ايديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم ) .

ما هو رأيك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى