من هو الصحابي الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأن على وجهه مسحة ملك لوجاهته وجماله

من هو الصحابي الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأن على وجهه مسحة ملك لوجاهته وجماله

من هو الصحابي الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأن على وجهه مسحة ملك لوجاهته وجماله
من هو الصحابي الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأن على وجهه مسحة ملك لوجاهته وجماله

من هو الصحابي الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأن على وجهه مسحة ملك لوجاهته وجماله

هوالصحابي جرير بن عبد الله البجلي. هو جابر بن مالك بن نصر بن ثعلبه بن جشم ،الأمير النبيل الجميل بايع النبي صلى الله عليه وسلم على النصح لكل مسلم، قال جرير : لما دنوت من المدينه، انخت راحلتي، وحللت عيبتي، ولبست حلتي، ثم دخلت المسجد، فإذا برسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب، فرماني الناس بالحدق( جعل الناس ينظرون اليه بتعجب) فقلت لجليسي، ياعبدالله هل ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمري شيء؟ قال نعم ، ذكرك بأحسن الذكر، حيث قال ( سيدخل عليكم من هذا الفج من خير ذي يمن، إلا وان على وجهه مسحة ملك)كان رحمه الله بديع الحسن، كامل الجمال،قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم(الا تريحني من ذي خلصه- بيت خثعم) وكان يسمى الكعبه اليمانيه و يقول جرير فانطلقنا فخربناه، او حرقناه حتى تركناه كالجمل الاجرب، فبارك رسول الله على خيلهم خمس مرات ثم جاء جرير الى رسول الله وقال : امي رجل لاأثبت على الخيل، فوضع رسول الله يده في صدر جرير وقال( اللهم اجعله هاديا مهديا)ذهبت إحدى عينيه في همدان، وكان رسول لعلي بن أبي طالب الى معاويه رضي الله عنهما، واعتزل الفتنه وتوفي سنة ٥١ هجري ،له مايقارب مئة حديث مكرر ، اتفق له الشيخان على ٨ ، البخاري اثنان ومسلم سته.