منوعات عامة

اي جبل صعد اليه النبي عندما امر بانذار عشيرته الاولين

اي جبل صعد اليه النبي عندما امر بانذار عشيرته الاولين

ويقول محمد خليل الخطيب في كتابه خطب المصطفى صلى الله عليه وسلم: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما نزلت وأنذر عشيرتك الأقربين صعد صلى الله عليه وسلم على الصفا فجعل ينادى: يا بني فهر، يا بني عدي، لبطون قريش حتى اجتمعوا فقال: أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلاً بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي؟ قالوا: نعم ما جربنا عليك إلا صدقاً . قال: فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد . قال أبو لهب: تباً لك يا محمد ألهذا جمعتنا؟ فنزلت: تبت يدا أبي لهب وتب . (أخرجه البخاري ومسلم والترمذي) . وفي رواية: (وقد تب) .

وعن الزبير بن العوام رضي الله عنه قال: لما نزلت وأنذر عشيرتك الأقربين صاح رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي قبيس : يا آل عبد مناف : إني نذير لكم فجاءته قريش فحذرهم وأنذرهم . قالوا: تزعم أنك نبي يوحى إليك وأن سليمان سخر له الريح والجبال، وأن موسى سخر له البحر، وأن عيسى كان يحيى الموتى . فادع الله أن يسير عنا هذه الجبال . ويفجر لنا أنهاراً فنتخذها محارث، فنزرع ونأكل، وإلا فادع الله أن يحيى لنا موتانا، وإلا فادع الله أن يصير هذه الصخرة التي تحتك ذهباً فننحت منها وتغنينا عن رحلة الشتاء والصيف فإنك زعمت أنك كهيئتهم، فبينما نحن حوله إذ نزل عليه الوحي، فلما سري عنه قال: والذي نفسي بيده لقد أعطاني ما سألتم، ولو شئت لكان، ولكنه خيرني بين أن تدخلوا باب الرحمة فيؤمن مؤمنكم وبين أن يكلكم إلى ما اخترتم لأنفسكم فتضلوا عن باب الرحمة فلا يؤمن مؤمنكم وأخبرني أنه إن أعطاكم ذلك ثم كفرتم أنه معذبكم عذاباً لا يعذبه أحداً من العالمين فنزلت: وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون حتى قرأ ثلاث آيات، ونزلت: ولو أن قرآناً سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى (رواه أبو يعلي) .

ما هو رأيك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى