منوعات عامة

حكم المنتحر بسبب الضيق والفقر

أن الانتحار من أكبر الكبائر حيث قال تعالى: ” وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا [النساء:29] وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا [النساء:30] وقال النبي ﷺ: من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة.
الانتحار من أخطر الذنوب ولكن عند أهل السنة والجماعة ، إذا كان مسلماً يصلي ، فهو ليس زنديق ، يعرف الإسلام ، موحداً بالله تعالى ويؤمن به ، فسبحانه وما قاله لكنه انتحر بسبب مرض خطير أو إصابة أو أعذار مماثلة. هذا النوع من الانتحار جريمة كبرى يجب إدانتها لكنها لم تطلقه عن الإسلام. عدد الجرائم التي مات بها وهذه جريمة القتل وبعد التطهير والتحقيق سيخرجه الله من جهنم فتصلي عليه والدته وترحمه وتعطيه الصدقة لعل الله يعامله. بلطفه ، إذا كان مسلمًا ، فربما يرحمه الله ، ولكن إذا لم يكن مسلمًا ، ولا يصلي ، ولن يستهزئ الدين ويعبد القبور ، ويستغيث بالموثى فهذا ليس بمسلم والله تعالى أعلى واعلم .

ما هو رأيك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى