قضايا عامة

كيفيه حساب نسبه الوفيات

قياس معدلات الوفيات المرتبطة بسبب الوفاة عن طريق ترجيح العديد من أسباب الوفاة

الهدف 

البحث عن طريقة جديدة تختص بحساب معدلات الوفيات القياسية المتعلقة بسبب الوفاة ، والذي يتضمن تخصيص الترجيحات لكل سبب من أسباب الوفاة المسجلة في شهادات وفاة الأشخاص .

طريقة حساب معدلات الوفاة 

لقد قمنا باشتقاق معدلات الوفيات القياسية المتعلقة بسبب الوفاة من خلال شهادة الوفاة في فرنسا لعام 2010 وذلك باستخدام الاتي : ” أ ” الطريقة القديمة ، والتي تأخد بعين الاعتبار السبب الخفي لحدوث الوفاة فقط ؛ و” ب ” ثلاث طرق جديدة للقيام بترجيح أسباب الوفاة المختلفة ، والتي عملت على تحديد الترجيحات لأسباب الوفاة المختلفة التي تُذكر في شهادات الوفاة : عملت أول وسيلتين على ترجيح أسباب الوفاة المختلفة بتحديد ترجيحات غير صفرية لكل الأسباب التي تم ذكرها ، حيث قامت الوسيلة الثالثة بتحديد ترجيحات غير صفرية لسبب الوفاة الخفي فقط والأسباب المختلفة الأخرى التي ساهمت في حدوث الوفاة والتي لا تعد جزءًا من الحالة المرضية الأساسية . حيث كان مجموع الترجيحات لكل شهادة وفاة واحدة  يساوي 1 ، نستنتج من ذلك ان لكل حالة وفاة تأثير متساوٍ على تقديرات الوفيات ولم يتغير العدد الكلي لحالات الوفاة . كما تم مقارنة معدلات الوفيات المشتقة باستخدام وسائل مختلفة .

النتائج :

لقد تم ادراج في المتوسط 3.4 أسباب لكل حالة وفاة في كل شهادة وفاة صادرة . فقد كان معدل الوفيات القياسي الذي تمت حسبته باستخدام الوسيلة الثالثة لترجيح أسباب الوفاة المختلفة أعلى بما يزيد عن 20‏% عن المعدلات التي تم حسابها باستخدام الوسيلة القديمة بما يخص الخمس فئات الاتية من الأمراض : الأمراض الجلدية ، الاضطرابات الذهنية ، أمراض الغدد الصماء والأمراض المرتبطة بالتغذية ، والأمراض المتعلقة بالدم ، وأمراض الجهاز البولي التناسلي . وإضافة الى ذلك قد أظهرت هذه الوسيلة عبء معدلات الوفيات المتعلقة بأمراض محددة في فئات عمرية معينة .

الاستنتاج

قد كانت طريقة ترجيح أسباب الوفاة المختلفة بهدف حساب معدلات الوفيات القياسية المتعلقة بأسباب الوفاة الصادرة عن بيانات شهادة الوفاة ساهمت بشكل كبير في تحديد الظروف المؤدية الى حدوث حالات الوفاة تختلف عن الظروف التي اشارت إليها الطريقة القديمة . كما أن الطريقة الجديدة تبشر بالخير في تحديد العوامل المساهمة المجهولة في حدوث الوفيات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى